الأخبارشاهدقلم لايساوم

الاخوان يقتلون أطفال ونساء تعز لغرض في نفس مردخاي ..

بقلم/ مصطفى المغربي

لماذا ترتكب المجازر في حق أبناء تعز … الاطفال خاصة منهم منذ بداية العدوان ، واعلان حزب الاوساخ اليمني لتعز مدينة مقاومة … فهناك أحداث وقعت بالامس القريب تزامنت مع مجازر دفع اطفال تعز ثمن باهضا مقابلها لمجرد الشروع بعمليات مفاوضات.. هل تتذكرون مجزرة باب الكبير التي سقط على اثرها أطفال حيث تزامنت مع مفاوضات وقف اطلاق النار وفتح المعابر ودخول الاغاثات الانسانية … ونسبت الواقعة للحوثين و صالح رغم علمنا جميعا ان بشمرجة المقاومة المسلحة تسعى ان لايقف دعم مردخاي لها وفي حالة توقف الحرب في تعز من الطبيعي ان يقف دعم مردخاي السخي لهم ومن الضروري بل ومن الاهمية ان ترتكب مجازر وبحق الاطفال خاصة تهدف لتحريك عجلة الحرب واستمرار الدعم المردخاني … كذلك مجزرة وادي المدام التي لحقتها وسقط على اثرها نساء بالتزامن مع زيارة احد مندومي الامم المتحدة لتعز .. وكذلك هي مجزرة بير باشا التي وقعت منذ أيام وسقط فيها أطفال وفي ضل تغطية اعلامية أشبه بتغطية مجزرة جمعة الكرامة التي ارتكبها الاخوان في مارس ٢٠١١م بهدف أسقاط النظام الصالحي .. فمجزرة بير باشا أتت متزامنة مع زيارة مفوض من الامم المتحدة لحي الهنود في الحديدة التي سقط فيها المئات من الشهداء والجرحى جراء قصف الطيران المردخاني .. للاسف وفي ضل صمت مطبق وتضليل اعلامي عاهر لازال الاخوان المفلسون وبالمال المردخاني يقتلون اطفال ونساء تعز لمجرد مكاسب سياسية …

ارتقبوا المجزرة القادمة التي ستتزامن مع حدث ما …..

بقلم / مصطفى المغربي

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة