الأخبارشاهدفيسبوكياتقلم لايساوم

الى مقاومين تعز الراسخون في الخيانة…. قليلا من وقتكم هل تسمعوني؟

 بقلم أبنة تعز :#رند_الأديمي

 انا لن اكف يوما عن مخاطبتكم ولن يصيبني اليأس من هذا النداء المستمر

اخاطبكم انتم يامن كنتم منا جيرانا ورفقاء وجزء من وجه مدينتي

هل مللتموني؟…ام شعرتم بالصداع ؟

أعرف ذلك ولكنني أعرف أكثر  أن المخطيء  يبرر كثيرا بشتى المصطلحات لربما يقنع نفسه قبل ان يقنع من حوله !

ولكن متى استقامت مبررات نيرون وهو يحرق مدينته روما من عقاب التاريخ ولعنات الأجيال؟! ….

وما أشبهكم بنيرونا وما أشبه تعز بقلاع روما

لازلتم تنظرون بعيون اصغر من حبة خردل وانتم ترون يمنا كبيرا يمتد من اقصى الجنوب الي الشمال هو

في شارع جمال وصالة وصينة.!..

وتمنيت كل التمني ان تصرخ تلك الحمية وشارع جمال وصينة تتساقط عليها كل القنابل الفراغية  

ناديتموها مقاومة قلنا لاضير!

 وروجتم لها كثيرا عبر مفسبكيكم وتصدر المشهد حمود المخلافي وعندما امتلئت جعبته من الريالات والدولارات نىء عن تعز ورحل بعيدا تاركا تعز في أدراج الرياح 

وتدوالت الكومبارسات المشهد واحدا تلو الاخر واعتلى منبر الدم ابو العباس…و من هو ابو العباس ؟

بائع البطاطا قدمت له حفنه الريالات فسد رمقه من الدماء والاموال معا…. وكنتم للأسف قطيع  خرفان تسيرون كما شاء

وعٌلي صوت القاعدة في شوارع مدينة لا ساقين لها وذات وجه مبتور وذهب  مشروعكم من اجل دولة مدنية مع نفخة ريح وهابية سعودية

تغنيتم  بالقلم وقطعت سيوف عدنان زريق وعارف جامل كل الدفاتر وكل الاقلام  ونُحر نشيد الجمهورية في ساحات مدارس تحولت الى مقصلات

وتقاتلم كلا منكم نكى بالاخر… اوغل بالاخر …رفعتم بنادقكم في وجوه بعضكم ورغم ذلك لم يحن موعد الدرس…….

_____________

واليوم ترفعون صورة سلمانكم الاكبر في بقايا مدينة لاروح فيها …بل أنهاتحتضر

 وأنتم تعرفون جيدا ان تلك القنابل الفراغية لن تعقد الصفقات مع رؤسكم المبجلة…

فكل الرؤؤس متساوية وتلك القنابل لاتعرف كيف تهديكم باقات الورد الارجواني وغصون المشاقر

وخذوا من مفرق شرعب العبر…

تسائلكم تلك الدماء التي دفنت من طائرات سلمان اين نحن منكم ؟دمائهم هل عرفتموها ومتى ستتعرفون عليها؟

ولأجل ماذا كل ذلك  النزيف واسترخاص الذات والتوغل في المذلة

…المال …الحقد ..العقيدة

انا لا اعرفكم

بل اراهن انكم ايضا لاتعرفون ذواتكم

وأخيرا اتركوا  كل شي وقفوا  في وجه  المرأة  وأسئلها عنك ؟

و سائلها من انا ؟

وأراهن ان الف وجه شهيد سيجيبكم وللتو..!!!!

رند الأديمي

الوسوم

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة