آراء وتقاريرالأخبارشاهد

العدوان يدعم الموالون له بمأرب بأكثر من سبعين مدرعة وخمسين أليه عسكرية”تفاصيل”

أفاد مراسلفي #مأرب،  أن السعودية دفعت بتعزيزات عسكرية وقتالية “ضخمة” إلى معسكر تداوين في الصحراء الرابطة مع محافظة الجوف، الأحد 18 سبتمبر/ أيلول 2016.

وقال مراسلنا، إن نحو 50 عربة مدرعة وطقماً محملة بالعتاد العسكرية، وصلت إلى معسكر تداوين، في الصحراء الشرقية بين مأرب والجوف، عبر طرق ترابية تمر أسفل وادي عبيدة والأشراف.

وأضاف، أن نحو 20 آلية عسكرية غادرت المعسكر عقب ذلك باتجاه منفذ الوديعة الحدودي بين البلدين.

يأتي ذلك في ظل استمرار المعارك على أشدها في صرواح، بعد خسائر متلاحقة مني بها المجاميع من التشكيلات العسكرية والمرتزقة المحليين، حيث نفذت زحفين، من اتجاه التباب السود الجنوبية للمنطقة.

ونقل مراسلنا، عن مصادر عسكرية وميدانية قولها، إن القوات اليمنية ، تصدت للهجومين، تحت غطاء الطيران السعودي، الذي شن 4 غارات، وسقط أكثر من 7 قتلى، وجرح 10 آخرون من المهاجمين.

ومنهم ضابط واصابة 4 من مرافقيه في المعارك.

واستمر القصف المدفعي المكثف على شرقي سوق صرواح، وحي المطار من الناحية الغربية، وسط تحليق مكثف شمل مناطق وادي عبيدة والأشراف وصرواح.

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة