الأخبارشاهدفيديومركز الوسائط

شاهد مفتي جامعة الأزهر بتصريحه الناري “قتلى السعودية غزاة ولايجوز الترحم عليهم”

قال الشيخ أحمد كريمة أستاذ الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر الشريف، إن قتلى السعودية والإمارات في اليمن ليسوا “شهداء”، قولاً واحداً في التشريع الإسلامي لأنهم بغاة أما قتلى اليمن فهم شهداء لأنهم ماتوا حتف أنفهم.

وأوضح في تصريحاتٍ صحفيّة، أنه “يجب التفريق بين المعتدي و المُعتدى عليه، فالمُعتدى عليه هم الشعب المغلوب على أمره المسكين الذين أعادوه لحقبة ما قبل التاريخ في اليمن و هم الشهداء عند الله بإذن الله، أما البغاة المحاربون من الإمارات و السعودية و ما يسمى بالتحالف قتلاهم بغاة”.

وأضاف: “أنا أقولها لكم و سجّلوها فتوى من الأزهر و مني أنا شخصياً: قتلى ما يسمى بالتحالف العربي في اليمن بغاة و في النار بإخبار من سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم و بإقرار الحديث “إذا التقى المسلمان بسيفيهما فالقاتل و المقتول في النار”.

رند الاديمي

ما أمر مواعظ السعداء علي قلوب التعساء ..وما أقسي القوي حين يقف خطيبا بين الضعفاء

مقالات ذات صلة